الخميس، 22 ديسمبر، 2011


    • هي مجرد كلمات على جدار الجرح العتيق

      ثلاثة افتقدهم قبلك:
      الحب..والشوق..والغيرة
      وثلاثة افتقدهم معك:
      الأمان..وراحة البال..والنوم بعمق
      وثلاثة افتقدهم بعدك:
      الفرح..والصحة..والإحساس
      بالحياة

      كتبتها لك مرارا
      و اكررها الآن..وسأبقى:
      لم تقتلني التفاحة المسمومة
      قتلتني ثقتي بزارع التفاحة
      ومهديها!

      احتاج الى خيال مآتة مقنع
      أضعه في ارض الحكاية
      اخادع به قلبي
      كي أقنعه بوجودك
      الى ان يتأقلم مع فكرة غيابك

      ليس بالضرورة ان تلفظ انفاسك
      وتغمض عينيك
      ويتوقف قلبك عن النبض
      ويتوقف جسدك عن الحركة
      كي يقال عنك انك فارقت الحياة
      فالبعض يموت بلا موت
      والبعض يعيش بلا حياة

      تذكر فقط..
      أني لم انزفك دفعة واحدة
      وأني نزفتك قطرة قطرة
      كنت دمي
      وكنت احاول الاحتفاظ بك قدر
      استطاعتي

      مرت الزلازل وانا احملك في صدري
      مرت العواطف وانا اضمك في
      حضني
      مرت الخناجر وانا استرك خلفي
      مر الطوفان وانا اضعك على رأسي
      فلا تحرص الآن على سقوطك..
      وغرقي

      بخروجك من عالمي
      خرجت الدنيا كلها من عيني
      وعبثا يحاولون إعادتها ويفشلون

      تبتسم الدنيا كلها في وجهي
      وأبكي في وجهها
      فالدنيا تحبني
      وانا احبك انت

      كل افكاري بك وبها الآن..سوداء
      كل ظنوني بك وبها الآن..سوداء
      كل خيالاتي بك وبها الآن..سوداء
      كل مناماتي بك وبها الآن..سوداء
      كل كتاباتي بك وبها الآن..سوداء
      باختصار
      ثقتي بك وبها الآن..صفر

      اتعلم؟
      احببتك..وكأنك آخر احبتي على
      وجه الارض
      وعذبتني..وكأنني آخر اعدائك على
      وجه الارض

      البعض يتنازل عنك
      كما يتنازل عن روحه
      والبعض يتنازل عنك
      كما يتنازل عن حذائه
      وكله خذلان

      المشاعر الحقيقية..والاحلام
      الحقيقية
      كأعواد الكبريت
      لا تشتعل في العمر مرة أخرى
      ويرعبني أنك لا تمت للوهم بصلة

      وبعد ان ارعبنا المساء:
      الجدران لا تجيد كتم السر
      لهذا..كل نزفنا عليها وخلفها مفضوح


الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

أقسي لحظة تمر بها
.
.
ألا تستطيع وصف أقسي لحظة تمر بها



أقسي اللحظات
صداقة دامت سنوات و انتهت في لحظات


أقسي اللحظات
الاستيقاظ علي شعور صادق معلنا فقدان أعز الناس لديك


أقسي اللحظات
الكل يضحك ساخرا .. تبتسم ..تخفي جرحك .. و تتظاهر باللامبالاة


أقسي اللحظات
تشكو بصمت و الكل يظن أنك نائم


أقسي اللحظات
يعطيك شخص كل معان الحب من قلبه ... فتعجز عن إعطائه معني واحد من قلبك


أقسي اللحظات
تكون بعيدا عن شخص تحتاج غليه .. و انت تحتاج إليه أكثر


أقسي اللحظات
أن تشعر بالغربة بين أهلك


أقسي اللحظات
أن تحترم شخصا و تقدره ... ثم .. يطعنك من الخلف


أقسي اللحظات
أن تشعر بالالام ... و تجهل الأسباب


أقسي اللحظات
أن تقف أمام شخصا يبكي ... و لا تملك الشجاعة لأن تمسح دمعته


أقسي اللحظات
عندما تبتسم الحياة معلنا فراقك للالام .... فتفاجأة بأعز الناس لديك في غياب


أقسي اللحظات
أن تري بعينيك مالا يصدقه قلبك و لا عقلك




و غيرها من اللحظات ,,,,,,
من منا لم يمر بهذه اللحظات
.
.
تمني عنده أن يعود الزمن به الي الوراء قليلا
.
.
فيغير ما يستطيع
.
.
حتي يتجنب مرارة هذه اللحظات

الثلاثاء، 20 أبريل، 2010

تأمل في هذا الحديث!!!!



قال الرسول صلي الله عليه وسلم
"انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق "
فهلا تمسكنا باخلاقنا
لا
بل بتمام مكارم الاخلاق
سبحان الله
حديث رائع
ليتنا نعمل به
تأمل هذا الحديث
جاء النبي ليتمم الاخلاق لا بل مكارم الاخلاق "سمو الاخلاق"
ليدلي كلا منكم بدلوه في هذا الحديث العظيم

الخميس، 7 يناير، 2010

من وحي التاريخ


ما أشبه الليلة بالبارحة؟!!!!......
بالأمس حاصر الاحزاب من قريش وغطفان وقبائل العر ب الاخري المدينة-الاسلام- لاستئصال شأفته
واستعد المسلمون لهذا الغزو بمزيد من الابتهال والدعاء الي الله وقاموا بابتكار حيلة الخندق لصد الغزو
ولم يستطيعوا ان يفعلوا مع يهود بني قريظة الا المعاهدة علي الا يسمحوا للاعداء بدخول المدينة من اللشمال لتعذر حفر الخندق من هذا الجانب لوجود الجبال ذذهل المشركون لرباطه جأش المسلمين واستمر حاصرهم للمدينة اسابيع 
ثم خرجوا بحيلة ابليسية من فكرة رأس اليهود حيي بن أخطب
بأن يغروا يهود بني قريظة بنقض العهد مع المسلمين وحاولوا معهم بكافة الوسائل بالترغيب تارة وبالترهيب تارة  
الي ان لانوا معهم ونقضوا العهود مع المسلمين
فاصبح المسلمون بين شقي الرحي
شمالا اليهود
جنوبا الاحزاب
حينها اتي نصر الله
.....................................................
هذا الامس باختصار..................................................... 
اما اليوم
المسلمون في غزة
شمالا اليهود من الإسرائيلن والأمريكان
اما جنوبا من نقضوا العهود من العرب المسلمين ولا حول ولا قوة الا بالله
فهل ادركتم ان التاريخ يعيد نفسه ؟!!!!!!!!!!!
الا ان نصر الله قريب ..........
اسال الله تعالي ان يفك حصار المستضعفين في غزة ارض العزة